Monday, July 19, 2010

وعد


دائما ما كانت تصعب الأمور عليه ...

دائما ما كان يجب أن يكون هو المخطئ ...

حتى و إن لم تعترف هي بأنها تدفعه دفعا لأن يعتقد هذا الإعتقاد ...

لم تفهمه يوما ..

و كل محاولاتها لإيهامه بأنها تفهمه ....

باءت بالفشل ...

مازال يتذكر يوم زواجهما ...

كانت فرحته ناقصة ...

مازال يتذكر ذلك اليوم الذي وعدها فيه بأنه سيظل يحبها ...

مادام في صدره قلب ينبض ...

تأمل سقف الغرفة و هو يحملق فيه طويلا ...

و إستطعم مذاق السم الذي تجرعه بإرادته منذ قليل ...

كانت تلك هي الطريقة الوحيدة ...

ليفي بوعده ...



5 comments:

MR.PRESIDENT said...

يا جدعان عشان واحدة يموت نفسه
القصة مؤلم تعبر عن جهل كثير من الناس
مع إني لا أحب قتل النفس ولو حتي في القصص
ربنا يجمع بين المحبين بالزواج والطاعة قادر ياكريم .

sal said...

علقة تفوت ولا حد يموت

كبر

EmY said...

mesh 3arfa leh sa3b a5od 9arar ertebat w ana mesh mo9tane3a bih sawa2 be 3a2li aw alby
lazem lama artebet akon mo9tane3a bl ensan da 100% ya ema mosta7eel arbot nafsy be wa7ed 3omry
bs nice story

amira said...

وهل وفي بوعده ومازال يحبها؟؟
لا اعتقد
لانه لو كان مازال يحبها ماكان تجرعها سما
هو حر من وعده بحبها وحر منها ايضا

Sam Sh said...

سيدي الرئيس :
القصة رمزية ... قد يكون الموت هو الآخر هنا رمزيا ...
---------------
Sal:
لو كبرت أكتر من كده مش هعرف أقلع التي شيرت :))
---------------
Emy:
أحيانا الراجل - أي راجل - بيفضل ماشي في طريق تاعبه و واجعه لمجرد إنه إلتزم بالطريق ده من الأول .. أنا عارف إن ده ممكن يكون مش منطقي .. بس ده بيحصل في أغلب الأحوال
---------------
أميرة :
تفتكري ؟؟؟